Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
10 juin 2010 4 10 /06 /juin /2010 10:31

رغم أن اللقاء الأول أمام منتخب سلوفينيا سيلعب في مدينة بولوكوان التي تبعد أكثـر من 600 كلم، إلا أن ذلك لم يمنع محبي المنتخب الوطني من التنقل إلى مدينة دوربان للاقتراب من مقر إقامة ''الخضر'' في منطقة سان لامير.
 وصلت، مساء أول أمس، إلى المدينة الجميلة الدفعة الأولى من المناصرين قادمين من فرنسا جاؤوا خصيصا من أجل مناصرة المنتخب الوطني، ومن بين المناصرين فتاتان، الأولى جاءت من مدينة بوردو الفرنسية والثانية قادمة من مدينة تولوز تنقلتا لتشجيع ''الخضر'' وأصرتا على متابعة خطوات المنتخب الوطني في دوربان قبل تنقله إلى بولوكوان لمواجهة سولفينيا. وقالت إحداهن والتي تدرس في جامعة ليون، إن هناك الآلاف من الجزائريين يستعدون للتنقل إلى جنوب إفريقيا. والتحضيرات للتنقل إلى بلد مانديلا انطلقت منذ أسابيع في مختلف المدن الفرنسية. وتوافد المناصرين إلى مدينة دوربان خبر أسعد كثيرا اللاعبين، سيما وأنهم يعيشون العزلة في منطقة سان لامير، ورفع معنوياتهم قبل مواجهة سلوفينيا.
وحسب مصادر موثوقة، فإن أكثر من خمسة آلاف مناصر سيحضرون مواجهة سلوفينيا قادمين من كل أنحاء الوطن، فعدد المناصرين الذين سيتنقلون من الجزائر العاصمة إلى جنوب إفريقيا عبر الخطوط الجوية الجزائرية قد يتعدى ألفي مناصر، في حين البقية قادمة من مختلف أنحاء الوطن ويتنقلون بإمكانياتهم الخاصة.
والجالية الجزائرية المقيمة بالعاصمة جوهانسبورغ والتي يفوق عددها ألفي نسمة لن تضيّع الحدث وشرعت هي الأخرى في التحضير للعرس الكروي واستقبال المنتخب الوطني، ناهيك عن تعاطف الجالية العربية والإفريقية مع الجزائر في المونديال، وهو ما أكده لنا الجزائري سمير شويرف الذي قال لنا إن أصدقاءه من المغرب وكذا من جنوب إفريقيا سيحضرون مواجهة سلوفينيا وسيناصرون المنتخب الوطني.

 

الخبر

Partager cet article

Repost 0
Published by GHEZAL. B - dans sport
commenter cet article

commentaires