Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
10 juin 2010 4 10 /06 /juin /2010 10:34

أقلعت، في حدود الساعة الرابعة والنصف من مساء أمس، أول طائرة تقل 250 مناصر للفريق الوطني في مونديال جنوب إفريقيا، من مطار الحجاج بالعاصمة. وكان أغلبهم يحمل راية فلسطين وأعلام تركيا.
 لم يخف المناصرون الذين قدموا من مختلف ولايات الوطن، أملهم الكبير في أن يحقق أشبال المدرب رابح سعدان المفاجأة في جنوب إفريقيا. ولم يتوقف المناصرون الذين كان بينهم فتيات وكهول ونساء وشباب وصحفيون، عن المناداة بالوطن وحياة الناخب الوطني.
وقال تلالة محمد (26 سنة) من عين صالح بأن ''ما أحمله بجعبتي هو الروح الوطنية، ونتمنى أن يشرف الفريق الوطني كل العرب، ليعكس ما يشعر به البعض''. أما حراث نسيم القادم من مدينة القالة بالطارف (22 سنة)، فقال: ''سنناصر الفريق الوطني... أفرحونا لأن أكثـر من 40 مليون جزائري وراءكم، ونتمنى أن يعود يبدة للعب''.
أما نبيلة من تيزي وزو (25 سنة)، فكانت الراية الفلسطينية على ظهرها، وتقول: ''نحن متضامنون مع غزة، ورغم أننا سنكون في جنوب إفريقيا إلا أننا لن ننسى فلسطين، وسنرفع رايتها مع الراية الجزائرية''. أما شاب آخر من المسيلة فيقول: ''نحن ذاهبون بعد أن تركنا اليأس خلفنا، والفريق الوطني منذ زمن يخسر المباريات الودية، لكنه يحدث المفاجأة في المباريات الرسمية''.  ويتابع: ''نحمل معنا الراية التركية وصورة كبيرة للرئيس التركي أردوغان لنحملها في الملعب رفقة الراية الجزائرية والفلسطينية''.
ووزعت على الأنصار قبعات ورايات وطنية وأقمصة بيضاء، وحولوا إلى مطار الحجاج بدلا من المطار الدولي، من أجل التحكم في العملية، خصوصا بعد إلغاء أول رحلة كانت مبرمجة أمس في حدود الثالثة صباحا، وستحط الطائرة الأولى التي زينت بالراية الوطنية في مطار جوهانسبورغ في حدود الثانية صباحا بتوقيت الجزائر والحادية عشرة صباحا بتوقيت جنوب إفريقيا.  وأوضح الرئيس المدير العام لمؤسسة تسيير خدمات وهياكل المطارات بالوسط، علاش الطاهر، بأنه ستقلع طائرة اليوم في الثالثة مساء وثلاث طائرات يوم الجمعة، على أن تكون آخر رحلة للأنصار يوم السبت. أما عن برنامج العودة الخاص بالدور الأول فسيكون بداية من 23 جوان.

 

الخبر 

Partager cet article

Repost 0
Published by GHEZAL. B - dans sport
commenter cet article

commentaires