Overblog Suivre ce blog
Editer la page Administration Créer mon blog
/ / /

بعد الحصة التدريبية الاسترخائية، التي أجراها أول أمس، عقب التحاقه بمدينة نورمبرغ الألمانية لإجراء آخر تربص تحضيري قبل السفر إلى جنوب إفريقيا يوم السادس جوان الجاري، شرع المنتخب الوطني في مرحلة الجد للوصول إلى أحسن مستوى قبل أول مباراة المونديال أمام سلوفينيا  يوم 13 من هذا الشهر.
برمج الطاقم الفني، أمس، حصتين تدريبيتين، الأولى صباحية بدأت في حدود الساعة الـ30,11 بالميدانين المجاورين لفندق ''هيرزوغ بارك'' الذي يقيم فيه ''الخضر''، وكانت بمثابة حصة خفيفة على العموم؛ بدليل تخصيص وقت طويل للعبة ''تنس الكرة''، في حين خصصت الحصة المسائية للجانب التكتيكي. لكن يبدو أن لعنة الإصابات لم تنته تماما لدى ''الخضر''، مثلما كان يتوقعه ''الشيخ''، الذي كان يراهن على مشاركة 22 لاعبا ضمن المجموعة.
 عنتر يحيى ومطمور يتدربان مع المجموعة
تدرب الثنائي المصاب عنتر يحيى وكريم مطمور مع المجموعة، خلال الحصة التدريبية التي برمجها المدرب سعدان مساء أمس. وقد اظهر اللاعبان استعدادهما للعودة القوية إلى المنافسة. إلا أن الطاقم الفني والطبي رفضا المغامرة بهما؛ حيث اقتصر عملهما على بعض التمارين فقط، وأكملا برنامجهما التحضيري بمعزل عن المجموعة بعدما قرر المدرب سعدان رفع وتيرة العمل.
إصابة بلعيد ليست خطيرة
طمأن الطاقم الطبي عن إصابة الوجه الجديد في الخضر بلعيد؛ حيث عاد اللاعب إلى التدريبات بصفة عادية مع بقية المجموعة دون أن يشعر بآلام. مؤكدا في ذلك استعداده التام للمشاركة في اللقاء الودي ضد منتخب الإمارات هذا السبت.
وكان حبيب بلعيد، شعر بآلام على مستوى أسفل الفخذ أرغمته على مغادرة الميدان من أجل العلاج.
وبالمقابل، بدا الثنائي بوفرة ويبدة اللذان غابا عن مباراة إيرلندا بسبب إصابة، في صحة جيدة، وخضعا لنفس العمل مع المجموعة. ما يدعو إلى التفاؤل بخوض مباراة الإمارات..
وقد عرفت الحصة التدريبية الصباحية، التي أشرف عليها المدرب الوطني رابح سعدان بحضور مساعديه جلول وكبير، حيوية لدى اللاعبين، الذين أعربوا بالإجماع عن أن الأجواء السائدة جيدة حاليا، رغم الخسارة الثقيلة أمام إيرلندا. مشيرين إلى أن ما يهمهم بالخصوص هو الوصول إلى أوج مستوى قبل مواجهة سلوفينيا.

الخبر

Partager cette page

Repost 0
Published by